حضور نوعي للشركات الوطنية البحرية في «نافدكس»

تميزت الدورة الرابعة لمعرض الدفاع البحري «نافدكس» بمشاركة غير مسبوقة من الشركات البحرية الوطنية التي كشفت النقاب عن سفن وزوارق بحرية هي الأولى من نوعها في الإمارات والمنطقة.

وشاركت القوات البحرية الإماراتية لأول مرة في المعرض بجناح يعد أكبر أجنحة الشركات المشاركة في نافدكس 2017 والتي قارب عددها 100 شركة.

نجاح
وأكد العقيد الركن بحري فهد ناصر الذهلي المتحدث الرسمي لمعرض الدفاع البحري، أن الدورة الحالية لمعرض نافدكس تعد الأنجح منذ انطلاق المعرض، لافتا إلى أن: الدورة الحالية تميزت بمشاركة قوية جدا للشركات الوطنية.

 إضافة إلى تسلم قواتنا البحرية رسميا أمس «كورفيت هيلي»، والتي تعد سادس وآخر سفينة ضمن مشروع بينونة لصالح القوات المسلحة، بالتعاون مع شركة أبوظبي لبناء السفن، وذلك في حفل رسمي مهيب، وتعد هذه السفينة مصدر فخر للإمارات، وتكشف عن تطور صناعات السفن الإماراتية بأيد إماراتية.

تكنولوجيا
وأوضح الذهلي أن السفينة «التي رست في القناة الموازية لمركز أبوظبي الوطني للمعارض هيلي» تعد الأحدث تكنولوجياً من بين عدد سفن مشروع بينونة الـ6، مؤكدا أن مشروع «بينونة» الأضخم والأول من نوعه في الخليج، حيث ضم بناء 6 سفن حربية متطورة من طراز «كورفيت» بطول 72 مترا لصالح القوات البحرية في دولة الإمارات.

وتم تزويد كل سفينة بأحدث التقنيات والنظم المتطورة للمهام الموكلة إليها، بما فيها المهمات الاعتراضية وأعمال المراقبة ودوريات خفر السواحل وعمليات طائرات الهليكوبتر وغيرها من المهام الأمنية الأخرى.

ونوه الذهلي إلى أن عدد الشركات المشاركة في الدورة الحالية لمعرض «نافدكس» بلغ 99 شركة من 27 دولة في المعرض مقارنة بنحو 23 دولة في الدورة الماضية وبنسبة زيادة تصل لنحو 17%، كما تم زيادة المساحة الإجمالية للمعرض لتصل إلى 3440 متر/‏‏2 بزيادة 7 آلاف متر/‏‏2 عن الدورة السابقة، وتصدر جناح ضخم لقواتنا البحرية في مدخل المعرض.

ولفت إلى أن الدورة الحالية شهدت فعاليات عدة، أبرزها تدشين زورق حرس السواحل «أريلة» من تصنيع شركة داما الهولندية لصالح جهاز حماية المنشآت والسواحل.

سعادة
من جانبه أعرب الدكتور خالد المزروعي الرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي لبناء السفن عن سعادته الكبيرة بتسليم القوات المسلحة سفينة «هيلي» في حفل رسمي مهيب أمس، مشيرا إلى النجاح الكبير الذي لاقته الشركة خلال مشاركتها في الدورة الرابعة لمعرض نافدكس البحري 2017.

مبينا أن الشركة عرضت منتجاتها في المعرض وأهمها سفينة كورفيت هيلي من فئة مشروع بينونة الذي يعد أول مشروع وطني طموح في المنطقة العربية يقوم بتصنيع سفن حربية بأيدٍ مواطنة في المنطقة العربية.

الفتان
وأكد محمد راشد مصبح الرميثي، مالك ورئيس مجلس إدارة شركة الفتان لصناعة السفن أن المشاركة غير المسبوقة للشركات الوطنية في معرض نافدكس 2017 ترجع للدعم اللامحدود والمتابعة المستمرة لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، للقطاع البحري وشركاته الوطنية بشكل خاص.

وذكر أن الشركة لديها حاليا مشاريع بقيمة تزيد على الـ 500 مليون دولار، مستدركاً بأن الشركة التي تعد واحدة من أكبر الشركات الوطنية في القطاع البحري تركز على التوسع في تكنولوجيا السفن البحرية بما يؤهلها لبناء سفن وزوارق متميزة لصالح قواتنا المسلحة.

مضاعفة
إلى ذلك، كشف مسفر ناصر الكربي المدير العام لشركة الفتان لصناعة السفن أن الشركة ضاعفت إنتاجها خلال السنوات القليلة الماضية، مشيراً إلى أن الشركة بنت أكثر من 20 سفينة وأكثر من 80 زورقا غالبيتها لصالح القوات المسلحة الإماراتية، كما شاركت في معرض نافدكس بزورق يتم الإعلان عنه لأول مرة بطول 11 مترا في 13.1 مترا.

وشدد الكربي على أن الحكومة الاتحادية وخاصة حكومة أبوظبي تدعم شركات السفن الإماراتية بشكل كبير، الأمر الذي ساعدها على الاستمرار، لافتا إلى أن الشركات الوطنية تطمح بالحصول على عقود تصنيع سفن جديدة لها من قبل الحكومة، خاصة وأن هذه الشركات تقوم بدور كبير في نقل التكنولوجيا من خارج الدولة، وتعقد شراكات مع شركات عالمية.

مراكب
أما مبارك أحمد بو عصيبة مدير تطوير الأعمال في شركة المراكب فتحدث بأن الشركة الوطنية شاركت في معرض نافدكس 2017 لعرض أحدث منتجاتها، إضافة إلى الاطلاع على أحدث التكنولوجيا في قطاع السفن والزوارق خاصة الحربية.

وتابع: أن الشركة عرضت أحدث زوارقها الذي يعمل عن بعد من خلال غرفة عمليات خاصة وتم تصنيعه لصالح القوات البحرية ويصل مداها إلى أكثر من 15 كيلومترا إضافة إلى القارب ب 10 المصمم لحماية السواحل.

مشاركة حكومية
وشاركت في المعرض بجناح كبير شركة «تصنيف»، وهي شركة حكومية تستهدف وضع معايير عالميا لاعتماد السفن الوطنية والأجنبية.

وأكد عبد الله الزعابي مدير قسم الرسومات في شركة تصنيف أن عمل الشركة يتحدد في إصدار شهادات تصنيف السفن، ويمتد عملها ليشمل جميع السفن الوطنية والأجنبية التي تدخل أو تخرج من الدولة، ويشمل عملها كل أنواع السفن وخاصة سفن الشحن واليخوت والسفن البحرية العسكرية التابعة للقوات المسلحة.

Read 296 times

Robban Assafina Magazine – مجلة ربان السفينة Robban Assafina is a bimonthly Middle Eastern Arabic/English Magazine Specialized in Maritime Shipping, Ships, Offshore and Marine Technology. more...

Follow Us!

Chat with Us!

+961 76 300 151

Download Our Mobile App

Download our Mobile App for Android Smartphones and Tablets - Robban Assafina Magazine Download our Mobile App for iPhones and iPads - Robban Assafina Magazine
Top